{BCG Matrix} نموذج مصفوفة BCG

للبقاء في الصدارة فأن الشركات الكبري تعتمد على تحديد ومعرفة حجم حصتها السوقية ومكانة منتج ما من منتجاتها في السوق, وعلي آثار هذا التحليل فأن الشركات تقوم برسم الخطط لطريقة تعاملها مع هذا المنتج. هذا و لا تقتصر الدراسات على العوامل الخارجية بل كذلك على الداخلية لتحلل منتجاتها لتحدد أولوياتها والخطط التي قد تجلب عائد اقتصادي أفضل لها ومن هنا تأتي أهمية مصفوفه BCG و التي تسمح للجهة من تقيم منتجاتها وخدماتها داخليا. 

نظره عامة عن مصفوفه BCG


التحليل بواسطة مصفوفة BCG واحدة من الطرق الأكثر نجاحاً وانتشاراً في مجال الإعمال, وبرغم من كونها أداة بسيطة ألا أنها قادرة علي توضيح وضع المنتج في السوق أو نسبة الحصة السوقية للمؤسسة في السوق, وبرغم من وجود بعض من أوجه القصور في هذه الإستراتيجية ألا أنها باتت من أهم الإستراتيجيات المستخدمة في العصر الحالي, لذلك أردت أن استعرضها معكم فهي قد تكون مفيدة في أسواقنا الناشئة, وقد تفيد بعض الأخوة أصحاب الإعمال.

أهداف و فوائد مصفوفه BCG

هي أداة تحليلة يتم الاستعانة بها بهدف تحديد الحصة السوقية أو النمو السوقي لمنتج ما من منتجات الشركة, وعلي آثار هذا التحليل تضع الشركة إستراتيجية التعامل مع المنتج, وأولوية توجيه الدعم لمنتج ما ورفع الدعم عن منتج ما, وتعتمد في طريقة عملها علي تصنيف المنتجات إلى أربع فئات رئيسية يستند كل تصنيف منهم علي عاملين هما عامل نمو سوق المنتج, وعامل حصة المنتج من السوق.

كل منتج من منتجات الشركة له دورة حياة، وكل مرحلة من مراحل تطور حياة المنتج تمثل جانبين هما جانب المخاطر وجانب المكسب أو العائد, ويجب الحفاظ علي محفظة منتجات الشركة في حالة من التوازن, تجمع ما بين منتجات ذات نمو مرتفع وبين منتجات منخفضة النمو وهو ما يصنع حالة التوازن.

وهنا نأتي لأهم سؤال, كيف يمكن أن نقوم بتصنيف منتجات الشركة؟ وكيف للمؤسسة أن تقوم بتحديد المنتجات الواجب التركيز في تسويقها وتطوريها وما هي المنتجات التي يمكن وضعها في خانة المنتجات منخفضة النمو؟ وكذلك المنتجات التي من الواجب عدم أستثمار المزيد من الأموال فيها, وهنا يأتي دور مصفوفة المجموعة الاستشارية لبوسطن, والتي تقدم حلاً بسيطاً تصنف علي أساسة منتجات الشركة وترسم إستراتيجية واضحة لها.

تاريخ مصفوفة BCG

وضعت وطورت بواسطة أعضاء المجموعة الاستشارية ببوسطن – الولايات المتحدة “Boston Consulting Group” ومن هنا جاء الاسم BCG , وقد وضعها تحديداً Bruce Henderson في عام 1970.

محاور/عناصر نموذج BCG

علي آثار التحليل السوقي ومدخلات المبيعات والعوائد يمكن تصنيف منتجات الشركة في أربع فئات رئيسية وهي :

نجمة مصفوفة BCG : { تدل على أن المنتج ذو حصة سوقية عالية ومعدل نمو مرتفع }

نجمة مصفوفة B.C.G معدل نمو مرتفع, حصة سوقية عالية

نجمة مصفوفة B.C.G

يتم تصنيف منتج ما على أنه من النجوم علي آثار أرتفاع حصته في السوق المتنامي, ويمكن القول أن المنتجات المصنفة علي أنها نجمة هي المنتجات القيادية والأكثر طلباً في السوق, وهذه المنتجات يجب توجية مزيداً من الدعم والاهتمام لها, وكلما نما السوق الخاص بها يجب ان تنمو هي الأخري, وأذأ تمكنت المؤسسة من الحفاظ علي وضع هذا المنتج في السوق أو زيادته فستكون هذه المنتجات فيما بعد هي واحدة من أهم مصادر الدخل في المؤسسة.

علامة إستفهام مصفوفة BCG : { سوق متنامي للمنتج, وحصة سوقية ضعيف للمؤسسة }

علامة إستفهام مصفوفة BCG

علامة استفهام مصفوفة BCG

دورة حياة المنتج تبدأ من هنا, كل المنتجات تصنف في البداية علي أنها علامة استفهام, وتكون فيما بعد مرشحة لأن تكون أحد نجوم الشركة أو يتم إهمالها أو إخراجها من الحسبان, وهي منتجات سوقها ينمو سريعاً ولكن حصتها السوقية غير كبيرة, وتدل علي المنتجات الجديدة التي لم يكتشفها أو يعتادها المستخدم بعد, ويجب أن توضع إستراتيجية علي أساسها يتم تنمية حصتها في السوق وألا ستصبح غير مجدية, وأفضل طريقة للتعامل مع المنتجات المصنفة كعلامات الاستفهام هو الاستثمار بكثافة في أي منهم لكسب حصة في السوق.

بقرة النقد لمصفوفة BCG : { منتجات لها حصة كبيرة في السوق, ونموها منخفض }

بقرة النقد لمصفوفة BCG

بقرة النقد لمصفوفة BCG

وهي المنتجات الأهم في المؤسسة والتي تقدم عوائد مادية عالية ومنتظمة, السوق الخاص بها أصبح في حالة نضوج واستقرار وضمنت الحصة السوقية الكافية لها, وهذه المنتجات في البداية تكون من احدي النجوم وفيما بعد تحولت لتكون بقرة نقدية, ويعرف عن هذه المنتجات المصنفة كبقرة نقدية كونها تحقق أرباحاً بدون الحاجة لاستثمارات كبيرة, ويحدث هذا بعد تحقيق ميزة تنافسية لهذا المنتج في وقت أن كان من النجوم, يمكن تحسين بنية المنتج التحتية لضمان زيادة الجودة والتدفق النقدي, والشركة يجب أن تحافظ علي منتجات البقر النقدي دوماً في حالة ثبات أن لم يكن تقدم.

الكلب في مصفوفة BCG : { منتجات نموها ضعيف في السوق, مع حصة سوقية قليلة }

الكلب في مصفوفة BCG

الكلب في مصفوفة BCG

هي المنتجات التي سوقها ضعيف, كما أن حصة المؤسسة من هذا السوق ضعيفة كذلك, والاستثمار في هذه المنتجات قد يتسبب في كارثة, ولكن وفي بعض الأحيان يمكن الاستفادة من هذه المنتجات ولو علي مدي قصير عن طريق استمرارية الإنتاج مع الحد من مصاريف التسويق وتكاليف التحديث ويمكن الاكتفاء بالعملاء الحاليين للمنتج, وفي اغلب الأحيان ما يتم التخلص من المنتجات المصنفة علي أنها من فئة الكلاب لعدم جدوي ألاستمرارية فيها.

كيف يتم رسم/استخدام مصفوفة BCG

نموذج مصفوفة BCG

نموذج مصفوفة BCG

الخط الأفقي للمصفوفة يمثل حجم الحصة السوقية للمنتج كلما ابتعدنا عن خط البداية كلما قلت الحصة السوقية للمنتج, أما الخط الرأسي فيمثل النمو في حجم الطلب, أو النمو السوقي للمنتج, كلما ارتفعنا كلما زاد الطلب علي السلعة, البقرة تقع في البداية مع حصة سوقية قوية ولكن نمو ضعيف في حجم الطلب, أما النجمة فيرتفع معدل الطلب ولكن الحصة السوقية ما زالت ضعيفة, أما الطلب علي المنتجات الواقعة في محيط علامة الاستفهام مرتفع ويجب أن يتم الاهتمام بهذه المنتجات لتقترب من حصة سوقية جيدة, أما الكلب الواقع في نهاية خط الحصة السوقية وفي أسفل النمو السوقي فيجب الابتعاد عن الاستثمار في المنتجات الموجودة في محيطة.

المنتجات تبدأ كعلامة استفهام, مع الاستثمار الجيد فيها قد تصبح نجمة أو يمكن أن تصبح كلب في حالة إهمالها, أذا ما أصبحت نجمة فيجب الاستثمار الجيد فيها لتصبح فيما بعد بقرة تدر النقد وهو الهدف الأكبر, أما ما صنفت علي أنها كلب من البداية فيجب إخراجها كلياً من الحسبان.

أرسم المنحني الخاص بمنتجات الشركة وقم بتحديد أين يقع بالضبط كل منتج وعلي آثار القراءات الموضوعة ستكون قادر علي تحديد مدي أولوية الاستثمار في كل منتج من المنتجات.

مواد ذات علاقة

هل من المتوقع وجود أي مشاكل نموذج مصفوفة BCG؟

بالتأكيد من المتوقع وجود بعض أوجه القصور في المصفوفة وذلك نظراً لبساطتها ويمكن تحديدها في نقاط كالتالي :

  • المشكلة الأولي قد تكون في إمكانية تعريف السوق وكيفية الحصول علي بيانات صحيحة عن الحصة السوقية.
  • الحصة السوقية العالية لا تؤدي بالضرورة إلى المزيد من الأرباح في كل الأوقات.
  • المصفوفة تعمل فقط في بعدين وهم الحصة السوقية والنمو في الطلب.
  • الحصة السوقية الضعيفة من الممكن أن تكون مربحة للشركات المتخصصة, حيث يمكن لمنتج يعتبر من فئة الكلب أن يأتي بأرباح جيدة للمؤسسة.
  • عوامل جذب السوق لا تتوقف فقط عن النمو في السوق.

ولذلك فمن الممكن الحصول علي نتائج مرضية مع مصفوفة BCG ولكنها يجب أن تكون واحدة من الطرق ألتحليله المتبعة في المؤسسة وليست هي الأداة الوحيدة المعتمد عليها في وضع إستراتيجيات الشركة.

المصادر :

Print Friendly

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *