{Incremental Budgeting} الموازنة التزايدية

نظرة عامة

تقوم المؤسسات بإعداد خطة تشغيلية (Business Plan) لتحقيق اهدفها المرحلية في إطار استراتجيتها، ويتم إعداد الموازنة التشغيلية (Operating Budget) بناءاً على الخطة التشغيلية. وتُعرف الموازنة التشغيلية على أنها الوسيلة التي تحدد الإيردات المستهدفة والموارد والألتزامات المطلوبة لتنفيذ الخطة التشغيلية خلال فترة محددة تسمى فترة الموازنة .وتعتبر الموازنة من أهم أدوات التخطيط ووسيلة هامة لتبليغ وإيضاح أهداف المؤسسة للعاملين، كما أنها تعتبر أساساً لتقييم مدى تحقيق اهداف التشغيل وأداة فعالة من أدوات المراقبة والمتابعة.

الموازنة التزايدية تعتبر المنهجية التقليدية الأكثر أنتشاراً في إعداد الموازنات. الإفتراض المحوري للموازنة التزايدية هو أن المؤسسة ستستمر في العمل مستقبلاً بنفس نمط اداء الفترات السابقة مع الزيادة التدريجية في مستوى الأداء. لذلك تعتمد طريقة إعداد الموازنة التزايدية بالاساس على النتائج الفعلية المحققة للسنوات السابقة كما أن هيكل الموازنة ثابت من فترة إلى فترة ولا يتم تغيره إلا في أضيق الحدود. كما أنها لا تُعطى اهمية لمراجعة الإفتراضات المستخدمة لإعداد الموازنة (Budget assumptions) مثل افتراضات تكلفة الانتاج من مواد خام وعمالة للوحدة من المُخرج أوالافتراضات المتعلقة بالانتاجية.

في العموم، عند اعداد الموازنة أي كانت المنهجية المستخدمة يتم أولاً تحديد الاهداف المرحلية لفترة الموازنة وبناءاً عليه يتم تحديد التغير المستهدف في مستوى الأداء لفترة الموازنة مثل زيادة أوتخفيض الانتاج أو التوسع في السوق أو في الخدمات. كما أنه يؤخذ في الاعتبارالتغير في الظروف الداخلية والخارجية للمؤسسة مثل الزيادة في أسعار المُدخلات، الزيادة في الرواتب، التغير في الضرائب.

المعادلة المستخدمة في إعداد الموازنة التزايدية هي انه يتم اعتبار الأرقام الفعلية المحققة لفترة الموازنة السابقة أساس أعداد موازنة الفترة المقبلة ويتم زيادةالتغير المستهدف في إيردات الفترة المقبلة وزيادة المصروفات المتوقعة اللازمة لتحقيق الزيادة المستهدفة في الإيرادات.

مميزات الموازنة التزايدية

السهولة في الإعداد

سهولة الإعداد تعتبر من اهم مميزات الموازنة التزايدية حيث أن المجهود الاكبر يتم بذله في إعداد الموازنة الأولى ويتم بناء موازنات الفترات اللاحقة اعتماداً على على النتائج الفعلية وهيكل وافتراضات الموازنة الأولى والتعديلات التي تطرأ عليها ويتركز العمل على الزيادة المطلوبة لموازنة الفترة الجديدة وهنا نتذكر أن الفرضية المحورية للموازنة التزايدية هي ثبات نمط الاداء من فترة إلى فترة.

أنخفاض تكلفة عملية إعداد الموازنة

تنخفض تكلفة إعداد الموازنة التزايدية بالمقارنة بالطرق الأخرى لإعداد الموازنات نظراً لسهولة عملية إعدادها وأعتياد العاملين بالمؤسسة على تلك العملية كما أنه لايتم بذل الوقت والمجهود نظراً للإعتماد علي موازنة الفترة السابقة مما يؤدي إلى توفير الوقت وتخفيض اجمالى تكاليف عملية إعداد الموازنة.

سهولة التطبيق

يتم منح موازنة المصروفات على مستوى أقسام المؤسسة ويتم توزيع حد موازنة كل قسم على بنود مصاريف ذلك القسم مما يسهل الالتزام بالموازنة وسهولة المراقبة ووضوح الأثر الناتج عن التغير في حد الموازنة.

الاستقرار والزيادة التدريجية الثابتة

تتم ادارة كل قسم من أقسام المؤسسة بشكل ثابت وبدون تغيرات جزرية مفاجئة على مدار الفترات المتعاقبة مما يؤدي إلى زيادة دقة التوقعات المستقبلية وبالتالي إلي تخطيط اكثر فاعلية وزيادة في التنسيق ما بين اقسام المؤسسة. كما أن ذلك يسهل التوقعات لإحتياجات التمويل لتحقيق النمو المستهدف في النشاط.

التقليل من الخلافات بين الاقسام وسهولة تنسيق التوقعات للفترات المستقبلية

لاغراض الموازنة التزايدية تتم معاملة جميع الاقسام بنفس الاسلوب بدون التميز بينها مما يؤدي إلى تقليل المنافسة على الموازنة وتقليل الخلافات ما بين الاقسام. كما أنه نظراً لبساطة عملية إعداد الموازنة التزايدية فأنه يسهُل التنسيق والربط بدون تعقيدات بين التوقعات المستقبلية لأقسام المؤسسة المختلفة. على سبيل المثال، الربط بين توقعات قسم الانتاج للكميات المتوقع انتاجها وقسم المشتريات لشراء مستلزمات الانتاج.

عيوب الموازنة التزايدية

عدم الإستجابة للمتغيرات في بيئة العمل

بما أن الأفتراض المحوري للموازنة التزايدية هو استمرار العمل بنفس نمط الاداء فبالتالى مع مرور الوقت وظهور متغيرات داخلية وخارجية في بيئة العمل والتغير في أولويات المؤسسة تصبح الموازنة التزايدية غير معبرة عن الواقع ويتحول إعدادها إلى أجراء روتيني غير ذي جدوى.

أمكانية استمرار العيوب وعدم الكفاءة

لا تتم المراجعة والتعديل المستمر للإفتراضات المستخدمة لإعداد الموازنة ويفترض أن النتائج الفعلية لفترة الموازنة السابقة مبررة لمجرد أنها مصروفات فعلية وعدم دراستها وتحليل مدى كفاءة الإنفاق مما يؤدي إلى عدم تصحيح العيوب واستمرار مواطن عدم الكفاءة في استخدام موارد المؤسسة.

أنعدام الحافز للتطوير

حيث أن الفرضية المحورية للموازنة التزايدية هي استمرار العمل بنفس النمط فذلك لايشجع المديرين على تطوير الاداء.

الاتجاه الدائم للزيادة في حد الموازنة

الإتجاه الدائم في زيادة الموازنة الممنوحة لبنود المصروفات والتكاليف يقلل الحافز لدى المديرين لإبتكار طرق للتوفير.

تحفيز عدم الكفاءة في سلوكيات الإنفاق

المنهجية المتبعة في أعداد الموازنة التزايدية يحفز المديرين في بعض الاحيان للزيادة في توقعات الإنفاق والتخفيض من توقعات الإيردات وذلك لضمان تحقيق الموازنة بسهولة وفي العادة لا يتم مراجعة تلك التوقعات. كما أن الموازنة التزايدية قد تدفع المديرين لإنفاق كامل الموازنة المصروفات المتاحة حتى في وجود فرص للتوفير وذلك لضمان عدم تخفيض حد الموازنة في فترة الموازنة المقبلة.

تطبيق الموازنة التزايدية

بشكل عام, الإدارة العليا تكون ذات المسؤلية الأعلى عن متابعة جميع الجوانب الخاصة بالموازنة ويكون قسم الخطة والموازنة بالإدارة المالية هو المسؤل تنفيذياً عن إعداد والتنسيق والمتابعة للموازنة التشغيلية.

تبدأ عملية إعداد الموازنة التزايدية بإصدار لجنة الخطة والموازنةالتوجيهات العامة لإعداد الموازنة إلى وحدات التخطيط بأقسام المؤسسة المختلفة. بعد إعداد الموازنات الفرعية للأقسام المختلفة يتم تجميعها في قسم الموازنة بالإدارة المالية لمراجعتها والتنسيق بينها والتأكد من الألتزام بتوجيهات الادارة العليا ومن ثم يتم إعداد الموازنة التشغيلية الموحدة للشركه Consolidated Operating Budget ورفع مشروع الموازنة إلى الإدارة العليا للمناقشة والمراجعة بعد ذلك يتم اعتماد الموازنة.

فيما يلي شرح لأهم الموازنات الفرعية في عملية إعداد الموازنة:

١) موازنة الإيرادات والمبيعات(Sales Budget):

وهي الخطوة الأولى في عملية أعداد الموازنة التشغيلية. تعتمد موازنة الإيرادت والمبيعات على مستوى المبيعات التى تستهدفها الإدارة العليا. وفي العادة يتم تحديد مستوى المبيعات المستهدف بإسخدام ادوات التنبؤ بالمبيعات (Sales Forecast Tools)والتي تأخذ في الاعتبار عوامل حالة السوق وأتجاهات المبيعات (الزيادة/النقص) دراسات السوق وانشطة المنافسين وسياسات الإئتمان والتسعير.

مثال:

شركة صناعية تنتج المنتجان (أ) و(ب) وقد حققت الشركة أجمالي إيرادات 1400 درهم في السنة السابقة كما هو موضح في الجدول التالي المستقطع من بيان دخل السنة السابقة:

المنتج

مبيعات الربع الاول

مبيعات الربع الثاني

مبيعات الربع الثالث

مبيعات الربع الرابع

الإجمالي

منتج (أ)

100

100

100

100

400

منتج (ب)

250

250

250

250

1000

الإجمالي

350

350

350

350

1400

يفرض ان الإدارة العليا حددت هدف الزيادة في اجمالي المبيعات لتكون 2000 درهم في السنة المُقبلة. وبعد دراسة السوق والتنبؤ بالمبيعات وجدت أدارة المبيعات انه من الممكن زيادة مبيعات المنتج (أ) إلى 600 درهم بنسبة زيادة 50% وزيادة المبيعات من منتج (ب) إلي 1400 درهم بنسبة زيادة 40% وبالتالي يتم إعداد موازنة مبيعات السنة المُقبلة كما يلي:

المنتج

مبيعات الربع الاول

مبيعات الربع الثاني

مبيعات الربع الثالث

مبيعات الربع الرابع

الإجمالي

منتج (أ)

150

150

150

150

600

منتج (ب)

350

350

350

350

1400

الإجمالي

500

500

500

500

2000

أو، الإدارة العليا حددت هدف للنمو بنسبة 43% لكل المنتجات ليبلغ إجمالي المبيعات 2٠00 درهم. فبالتلي حددت إدارة المبيعات اهداف زيادة المبيعات للمنتج (أ) ليبلغ 570 درهم وللمنتج (ب) 1430 درهم ويتم إعداد موازنة السنة المُقبلة كما يلي:

المنتج

مبيعات الربع الاول

مبيعات الربع الثاني

مبيعات الربع الثالث

مبيعات الربع الرابع

الإجمالي

منتج (أ)

142

142

143

143

570

منتج (ب)

357

357

358

358

1430

الإجمالي

500

500

500

500

2000

٢) موازنة التكلفة المتغيرة (Variable Cost budget)

تتكون موازنة التكلفة المتغيرة من موازنة المواد الخام وموازنة العمالة(Raw Materials and Labor Budget) . ويتم إعداد موازنات التكلفة المتغيرة بناءاً علي الكميات المتوقع انتاجها لتأمين الكميات المطلوبة لموازنة المبيعات. بمعرفة الكميات المطلوب انتاجها خلال فترة الموازنة يتم تحليل احتياجات الفترة من المواد الخام على سبيل المثال في حال انه من المطلوب انتاج 10 وحدات من منتج معين وان احتياج هذا الوحدة الواحدة من المنتج هو 2 وحدة من المادة الخام و 3 ساعة عمل أجمالي لفترة الإحتياج لفترة الموازنة هو 20 وحدة من المادة الخام و 30 ساعة عمل.

٣) الثابتة (Fixed Cost budget)

بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــان

الربع الاول

الربع الثاني

الربع الثالث

الربع الرابع

الإجمالي

رواتب

15

15

15

15

60

الاستهلاكات

9

9

9

9

36

مصروفات تأمين

1

1

1

1

4

صيانة

2

2

2

2

8

إيجارات

4

4

4

4

16

أجمالي التكلفة الثابتة

31

31

31

31

124

ان من المتوقع ان تزيد الرواتب بنسبة 33% تماشياً مع الزيادة السنوية للمرتبات وان تزيد الاستهلاكات بنسبة 11% نظراً للإحلال في في خطوط الإنتاج للأجزاء المستهلكة بالكامل وان الزيادة المتوقعة في اسعار التأمينات هي 100% نظراً للزيادة في اسعار التأمين وان الزيادة في الصيانة هي 50% نظراً لأعمال الإحلال في خطوط الإنتاج لضمان ثبات الطاقة الإنتاجية والزيادة 50% في الإيجارات نظراً لتجديد بعض عقود الإيجار بأسعار أعلى فتكون موازنة التكلفة الثابتة للفترة الجديدة كما يلي:

بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــان

الربع الاول

الربع الثاني

الربع الثالث

الربع الرابع

الإجمالي

رواتب

20

20

20

20

80

الاستهلاكات

10

10

10

10

40

مصروفات تأمين

2

2

2

2

8

صيانة

3

3

3

3

12

إيجارات

6

6

6

6

24

أجمالي التكلفة الثابتة

41

41

41

41

164

ملخص

الموازنة التشغلية هي التعبير الكّمي عن الخطة التشغلية والأهداف المرحلية لأي مؤسسة وهي من أهم ادوات التخطيط والمتابعة. وتعتبر الموازنة التزايدية من اكثر طرق إعداد الموزانات شيوعاً. الأفتراض الاساسي للموازنة التزايدية هو استمرارية نفس نمط الأداء مع الزيادة التدريجية. تعتمد الموازنة التزادية علي الارقام الفعلية للسنة السابقة ويتم زيادتها لتحقيق اهداف الفترة الجديدة. من أهم مميزات الموازنة التزايدية سهوله إعدادها وانخفاض تكلفتها. من أهم عيوبها هي عدم المرونة في الإستجابة للمتغيرات وانها لا تحفز على الإبتكار والتطوير.

تبدأ عملية إعداد الموازنة من الإدارة العليا حيث يتم تحديد اهداف فترة الموازنة وتًصدر التوجيهات العامة الخاصة بإعداد الموازنة. تتكون الموازنة العامة من عدة موازنات فرعية وتكون نقطة البداية موازنة الإيرادات التي يتم اعدادها بناءاً على الزيادة المستهدفة في الإيرادات عن السنة السابقة وبناءاً عليه يتم إعداد موزانات التكلفة المتوقعة لتحقيق مستوى الإيردات المطلوبة.

Print Friendly

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>